This happened yesterday after the convention. Kuwait University faculty were denied their right to speech

.

تزامنا مع افتتاح مؤتمر اتحاد الجامعات العربية الذي تنظمه جامعة الكويت وبعد مغادرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الصباح. تجمع عدد من اعضاء هيئة التدريس بجامعة الكويت امام مقر اقامة المؤتمر لابداء وجهة نظرهم وايصال مطالبهم الا انه تم منعهم من قبل رجال الامن من اقامة المهرجان الاّ بعد مغادرة جميع الوفود. وفي هذا الصدد اكد المتحدث الرسمي بجمعية اعضاء هيئة التدريس بجامعة الكويت د. عبدالله سهر اننا نوجه اسمى ايات الشكر والتقدير لصاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الصباح لرعايته وحضوره لهذا الحدث الهام في الكويت موضحا اننا نكن كل التقدير والاحترام لسموه لذلك حرصنا على التجمع بعد مغادرة سموه لحفل الافتتاح. تعسف وذكر ان ادارة الجامعة منعتهم من التعبير عن رأيهم من خلال اقامة هذا المهرجان مبينا ان رجال وزارة الداخلية ليس لهم أي ذنب فيما يحصل انما يقومون باداء واجبهم وفقا لأوامر صدرت لديهم مؤكدا احترامه لوزارة الداخلية. واضاف د. سهر ان مدير جامعة الكويت لن يمنعنا من كلمة الحق ولن يستطيع منعنا من حقوقنا التي كفلها لنا الدستور الكويتي مستنكرا وشاجبا لهذه الممارسات. وبين ان مدير جامعة الكويت د. عبدالله الفهيد لا يستطيع ان يدير جامعة الكويت وعليه ان يرحل لانه منعنا من تحقيق مطالبنا الدستورية. وتطرق د. سهر ان هناك لجنة شكلتها وزيرة التربية اثبتت مخالفات مدير الجامعة وقد انتهت اللجنة من عملها منذ حوالي شهرين وسلمت تقريرها الى وزيرة التربية مبينا ان الوزيرة ما زالت تخفي هذا التقرير . وناشد د. سهر رئيس مجلس الوزراء واعضاء مجلس الامة الى النظر في هذا التقرير مؤكدا ان رسالتهم اذا كان مدير الجامعة لا يعمل بالقانون فسننتقل الى مواجهة وزيرة التربية مباشرة. حماية الحريات واستغرب من قرار امين عام جامعة الكويت د. انور اليتامى تعطيل الدراسة والعمل في جامعة الكويت بشكل استثنائي موضحا ان ذلك يعد مخالفا لقانون الجامعة وفق المادة 14 بند 14 الذي حصر تعطيل الدراسة والعمل واناطها بمجلس الجامعة. وبين اننا في جمعية اعضاء هيئة التدريس في حالة ذهول من الاساليب التي اتبعتها الادارة الجامعية ممثلة في مديرها والامين العام والتي قامت من خلالها بتعطيل قرار الجمعية العمومية باقامة مهرجان خطابي للتطرق للحريات الاكاديمية موضحا ان ذلك يدل على المنهج الدكتاتوري الذي تنتهجه الادارة خاصة ان اقامة المهرجان جاء من منطلق رغبة جميع اعضاء هيئة التدريس. وشدد ان منع اقامة المهرجان بهذه الطريقة يعد اعتداء صريحا على الحريات التي كفلها الدستور الكويتي مطالبا السلطتين التشريعية والتنفيذية التدخل لحماية الحريات والدفاع عنها مشيرا الى انه اذا هجرت هذه الحريات في الجامعة فبالتأكيد ستهجر في مكان آخر. وحمل وزيرة التربية مسؤولية محاسبة مدير الجامعة لقيامه بمثل هذه الاجراءات التعسفية مطالبا اياها بكشف تقارير المخالفات التي قامت بها اللجان والا يتم اخفاؤها منعا لاخفاء الحقائق. وبين ان الجمعية لن يمنعها ذلك من القيام باستخدام اساليبها النقابية الاخرى متى قررت ذلك وفق الاجراءات التي ستستخدمها وزيرة التربية بهذا الشأن

جريدة الوطن.