قيل ان خريجا جامعيا متفوقا لم يحظَ بوظيفة في مديرية التربية والتعليم

فبعث قصيدة الى مدير التربية يشكو اليه حاله قائلا:


خريج جامعةٍ ببابكَ واقفٌ ……… يرجو الوظيفة هل لديك وظائفُ

حـرقَ السنينَ دراسةً وفلافلاً ……….واذ تبرجزَ فالطعامُ نواشفُ

تقديرهُ الممتازُ يشكو للورى ……..فقرَ الجيوبِ و من قراركَ خائفُ


رد عليه المدير قائلاً : ــــ

ليسَ المؤهِّلُ يا فتى بشهادةٍ ………غيرُ الوساطةِ كلُ شيءٍ تالفُ

تقديرُكَ الممتازُ لا يكفي هنا ……….ان الحياةَ معارفٌ و مناسفُ

انقعْ شهادتكَ التي احرزْتَها ………. و اشربْ فانَّ العلمَ شيءٌ زائفُ