أعلن مدير إدرة المكتبات بوزارة التربية أحمد العمران أن الإدارة تعاني نقصا شديدا في أمناء المكتبات من الذكور وذلك بسبب عدم وجود حوافز مادية في هذه المهنة مما يجعل الكثير من الخريجين يتجهون إلى اختيار وظيفة مردودها المادي أفضل.

وقال العمران إن هناك كادراً تقدمت به الوزارة يخص أمناء المكتبات والتقنيات والخدمة الاجتماعية والباحثين مطالبا بإقرار كادر الموظفين وإنصافهم.

وبين العمران أنه تم توفير احتياجات ومستلزمات المدارس الجديدة وعددها 12 مدرسة موزعة على منطقتي الفروانية والجهراء التعليميتين، مشيرا إلى أن الإدارة قامت بتزويد المناطق التعليمية بالكتب المقررة والتي هي بدورها تقوم بتسليمها للمدارس ولمختلف المراحل الدراسية.

وفيما يتعلق بالمكتبات العامة قال العمران إنه يجري الإعداد الآن لمكتبة الجابرية والتي من المقرر افتتاحها خلال شهر نوفمبر المقبل، كما أن هناك خمس مكتبات جديدة ما زلنا بانتظار وصول الأثاث لها موزعة على مناطق الخالدية والشامية والمنقف، وسعد العبدالله وغرب الجليب، مشيدا في الوقت نفسه بالجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة التربية من أجل توفير جميع المستلزمات والكتب للإدارة وذلك لتغطية الاحتياجات المكتبية بالمدارس.

تاريخ النشر 21/09/2009