اكدت نائب الامين العام للادارة والخدمات المساندة بالامانة العامة للاوقاف ايمان الحميدان ان بادرة ماما أنيسة بوقف مكتبتها التي تضم اكثر من الف عنوان اضاءة جديدة تضاف الى اضاءات الواقفين في مجال المكتبات. واضافت الحميدان ان ماما أنيسة ولايمانها بأهمية الكتاب ارتأت ان تكون مكتبتها ضمن مكتبة علوم الوقف حتى يستفيد منها الجميع. جاء ذلك خلال استقبال الحميدان لماما أنيسة في مقر الامانة بالدسمة حيث تفقدت الحميدان وبصحبتها ماما أنيسة ومديرة ادارة المعلومات والتوثيق باسمة الفيلكاوي مكتبة علوم الوقف حيث ابدت ماما أنيسة اعجابها بما تحتويه من أمهات الكتب المختصصة في مجال الوقف وعلومه وما تضمنته من معاجم وتراجم ومخطوطات. واضافت الحميدان انه سيتم تسمية مكتبة الطفل الملحقة بمكتبة علوم الوقف باسم مكتبة «ماما أنيسة للطفل». وشكرت الحميدان لماما أنيسة بادرتها التي ستعود بالنفع على كل الباحثين والمهتمين في مختلف المجالات العلمية والفنية والادبية. من جانبها أكدت ماما أنيسة ان ما شاهدته في مكتبة علوم الوقف مدعاة للفخر لكل الكويتيين ولذلك آثرت ان تكون مكتبتها التي تحوي انواعا متنوعة ومتعددة من مختلف العلوم وقفا ينتفع به، واكدت ماما انيسة اهمية القراءة رغم ما توفره التكنولوجيا الحديثة من وسائل معلوماتية، وانها تعتبر وقف مكتبتها دعوة للعودة للكتاب. يذكر ان ماما أنيسة كانت قد اشارت الى وقفها المكتبة في حديث مع «الوطن» نشرته قبل فترة. تاريخ النشر

According to newspaper, a street was named after Anesa Jafar “Mama Aneesa”. Thank you Ahmad.