ناشد النائب الدكتور حسن جوهر رئيس واعضاء مجلس الخدمة المدنية اثناء عقد اجتماعهم اليوم الاربعاء ان ينصفوا حملة شهادات الماجستير والدكتوراه من العاملين في في قطاعات الدولة وزيادة مخصصاتهم المالية اسوة بزملائهم في جامعة الكويت والكليات الأخرى التابعة للحكومة، وطالب جوهر رئيس الخدمة المدنية الشيخ الدكتور محمد الصباح شخصياً بأن يتفهم أهمية انصاف تلك الشريحة كونه ينتمي لها ويعرف حق المعرفة المنزلة العلمية ومتطلباتها المهنية، والعمل بجدية على تبني قرارات تمنح سقفا ماليا ورواتب مجزية تليق بحملة تلك الشهادات العليا.

واسهب الدكتور جوهر قائلاً ان الحوافز المالية لحملة شهادات الماجستير والدكتوراه ستؤدي بالتأكيد الى تشجيع عدد كبير منهم على الانتقال من القطاعات الأكاديمية للعمل في قطاعات الدولة، وهي اضافة بالتأكيد سيكون لها اثر نوعي وفائدة كبيرة في تطوير تلك القطاعات وتحسينها بشكل ملفت.

واكد الدكتور جوهر ان مجلس الأمة يسعى بشكل متواز مع جهود المسؤولين في مجلس الخدمة المدنية لانصاف تلك الشريحة من المواطنين عبر موافقة اللجنة التشريعية على اقتراح بقانون قدمه عدد من النواب بهذا الشأن، وبالتالي فان مواكبة مجلس الخدمة المدنية مع ارادة نواب الأمة يصبح امرا ملحا يصب في خدمة مفهوم التعاون بين السلطات ويتناغم مع ما ينشده المجتمع اليوم من ضرورة اعطاء كل ذي حق حقه.