تحولت بعض المكتبات في الجامعة من مهمة حفظ الكتب والمراجع الى استباحة قيم الامانة العلمية والمعرفة، فلا تستغرب وانت في الجامعة اذا ما عرض عليك موظف في المكتبة ان يحفظ لك وقتك الثمين وينجز لك بحثا علميا مقابل مبلغ من الدنانير، وما عليك سوى اختيار العنوان والاتفاق على السعر وموعد التسليم.
وسواء كنت طالبا في مرحلة البكالوريوس او الدراسات العليا ومع توجه الطلبة الى المكتبة لاستخراج الكتب، فانهم يجدون من يبلغهم استعداده لانجاز بحث كامل لهم مقابل مبلغ مادي.
وتكشف مصادر مطلعة ان تسعيرة بحث البكالوريوس المطلوب من 7 صفحات تبدأ بــ50 د.ك وما فوق حسب عدد الصفحات اما بحث الدراسات العليا فيبدأ من 700 د.ك وما فوق مشيرة الى ان المسؤولين في المكتبة يعرفون هؤلاء الموظفين ولكنهم لا يتخذون ضدهم اي إجراء قانوني.
واشارت المصادر الى ان بعض الطلبة يتشاجرون مع موظفي المكتبة بسبب عدم اتقان البحث او التأخر في تسليمه، عندها يتم اختراق لوائح الصمت المعمول بها في المكتبات، موضحة ان عملية التسليم تتم داخل المكتبة وليس في الخارج وأمام اعين المسؤولين، ويبدأ الضغط على المتاجرين بالعلم حاليا مع اقتراب موعد نهاية الفصل الدراسي الثاني واقتراب موعد انجاز الفروض الدراسية.
وتابعت المصادر قائلة: ان اوضاع مكتبة جابر المركزية في الشويخ سائبة فهي تفتح ابوابها يوم السبت من 8 صباحا لغاية 2 ظهرا، ولكن لا يوجد موظف على مكتب الاستقبال حيث يكون خاليا من وجود الموظف المفروض انه متواجد، موضحة ان الموظف يحضر لفترة قصيرة ثم يغادر، معتقدا انه لا يوجد من المسؤولين من يزور المكتبة أثناء العطلة الرسمية، مطالبة بتدخل المسؤولين لوقف «العبث» والواسطة اللذين يحدثان في المكتبات من هدر للمال العام، ويجعلان بعض الموظفين غير ملتزمين بالدوام، لانهم يختمون الكرت ثم يغادرون بسبب ان المسؤولين لا يتابعون الموظفين، لانهم يجلسون في مكاتبهم المغلقة فقط.

جريدة القبس

“The bad apple ruins the good apples. If this is true inside Kuwait University walls then its a disaster. I have been studying there for three years now and never heard of such a thing. Hawalli and copy centers its been done before and i know many who did it there. But to be inside Kuniv walls !!!