القاهرة ـ هناء السيد

حصل الباحث ناصر الخرينج على درجة الدكتوراه بامتياز مع مرتبة الشرف الاولى في رسالته العلمية حول «النظم الآلية المتكاملة في المكتبات الجامعية بدولة الكويت: دراسة مسحية تقييمية».

والخرينج هو معيد بعثة ـ قسم علوم المكتبات والمعلومات ـ كلية التربية الأساسية- الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ـ ونوقشت الرسالة في ـ كلية الآداب ـ جامعة القاهرة، تحت إشراف: أ. د. أسامة السيد محمود، أستاذ ورئيس قسم المكتبات والوثائق والمعلومات بجامعة القاهرة، وشارك في لجنة المناقشة كل من: أ. د. زين الدين عبد الهادي أستاذ ورئيس قسم المكتبات والمعلومات في جامعة حلوان، وأ. د.شريف كامل شاهين أستاذ المكتبات ومدير المكتبة المركزية في جامعة القاهرة.

وبحضور سفيرنا في مصر د.رشيد الحمد، الذي أشاد بموضوع الرسالة، معربا عن فرحته وتقديره لابنائنا الطلبة وحرصهم للحصول على اعلى الدرجات العلمية، مؤكدا اهمية التسلح بالعلم الذي هو اساس تقدم الامم ونهضتها، واشاد د.الحمد بأبناء الكويت الدارسين بالجامعات المصرية في مختلف التخصصات قائلا إنهم خير سفراء لوطنهم الكويت.

تناولت الدراسة موضوع «النظم الآلية المتكاملة في المكتبات الجامعية بدولة الكويت: دراسة مسحية تقييمية»، وهدفت إلى إجراء مسح للنظم الآلية المتكاملة في المكتبات الجامعية بالقطاعات العامة، والخاصة بالكويت، مع وضع خطة لتطوير هذه النظم على أسس علمية بما يحقق احتياجات هذه المكتبات وأهدافها.

وتم التركيز على دراسة النظم الآلية المتكاملة المستخدمة في المكتبات الجامعية بالكويت، ودراسة آراء القائمين على النظم الآلية المتكاملة في هذه المكتبات، علاوة على العاملين بهدف معرفة الواقع الحالي لاستخدام النظم الآلية، وتحديد أهم العقبات التي تعوق الاستخدام الناجح لهذه النظم، فضلا عن دراسة احتياجات المستفيدين من تقنيات المعلومات الواجب توافرها في تلك المكتبات.

شملت الدراسة أربع مؤسسات جامعية حكومية وأهلية، تمثل المكتبات الجامعية بالكويت، تستخدم نظما آلية متكاملة في مكتباتها، وهي: مكتبة «جابر الأحمد» المركزية بجامعة الكويت، ومكتبة كلية التربية الأساسية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، ومكتبة «الرفاعي» بجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا، ومكتبة الجامعة الأميركية في الكويت.

تم بحث ودراسة حال النظم الآلية المتكاملة في هذه المكتبات الجامعية بدءا من تاريخ تطبيق استخدامها في تلك المكتبات وحتى الانتهاء من الدراسة (2010)، كما تم استخدام المنهج المسحي لواقع استخدام النظم الآلية المتكاملة في هذه المكتبات، معتمدا في ذلك على استبيان وقائمة المراجعة، علاوة على وثيقة معايير النظم الآلية المتكاملة التي صدرت عن مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات في مصر عام 2005، إذ تعتبر من أهم المعايير والمواصفات التي تلائم البيئة العربية.