جريدة الوطن الكويتية

تاريخ: ٣٠ يناير ٢٠١١ صفحة: ٣٥

لقاء مع الدكتورة الفاضلة: شارلين القلاف من قسم علوم المكتبات و المعلومات في جامعة الكويت

 

:أجرى اللقاء ماجد الماجد

انشئ برنامج علوم المكتبات والمعلومات سنة 1996، وفي عام 2002 انضم البرنامج الى كلية العلوم الاجتماعية حيث أصبح أحد أقسامها

وأوضحت رئيسة قسم علم المكتبات والمعلومات بكلية العلوم الاجتماعية د.شارلين القلاف ان القسم يقدم درجة الماجستير في علوم المكتبات والمعلومات حيث ان هذه الدرجة متخصصة في ادارة وتنظيم وتقديم الخدمات المعلوماتية، مشيرة الى ان القسم العلمي يطرح شعب كافية للطلبة وذلك لضمان تخرجهم بالوقت المناسب، موضحة ان القسم يطرح مقررات كافية للتخصص المساند

واشارت الى ان للقسم خطة واضحة لزيادة أعضاء هيئة التدريس والتي نعمل على تنفيذها كما ان لديهم العديد من المبتعثين لدرجة الدكتوراه وبانتظار انضمامهم للقسم

وافادت اننا لا نعتبر ان قسم علوم المكتبات والمعلومات من الاقسام المهمشة في كلية العلوم الاجتماعية وذلك بسبب ان للقسم وجودا ومشاركة ملحوظة في جميع أنشطة الكلية، كما ان قسم علوم المكتبات والمعلومات لديه أنشطة عديدة على مستوى الكلية والجامعة والمجتمع، فالعديد من أعضاء هيئة التدريس يقومون بعمل الدورات التدريبية وورش العمل للجهات المختلفة داخل وخارج الكويت

:جاء ذلك خلال اللقاء الذي اجرته «الوطن» معها وفيما يلي نصه

هل لنا بنبذة عن قسم المكتبات والمعلومات؟  –

– تم انشاء برنامج علوم المكتبات والمعلومات سنة 1996 تحت مظلة كلية الدراسات العليا بتقديم درجة الماجستير في علوم المكتبات والمعلومات وفي عام 2002 انضم البرنامج الى كلية العلوم الاجتماعية حيث أصبح أحد أقسامها. وفي عام 2004 بدأ القسم بتقديم التخصص المساند للطلبة. وتوافقا مع رسالة جامعة الكويت وتجاوبا مع تأثير المعلومات والتكنولوجيا على مجتمعنا، يهدف قسم علوم المكتبات والمعلومات الى اعداد الطلبة بالمهارات اللازمة ليكونوا مهنيين ومتخصصين في مجال المعلومات والتكنولوجيا المتعلق بذلك. كما يهدف القسم الى تقديم الأبحاث الخاصة بذلك المجال والتي تتناسب مع اهتماماتنا المحلية والاقليمية، وبذلك يساهم القسم مساهمة قيمة في التطور المحلي والاقليمي لنظم المكتبات والمعلومات وخدماتها

ما الدرجات العلمية التي يقدمها القسم؟  –

– ان الهدف الرئيسي للقسم هو تقديم درجة الماجستير في علوم المكتبات والمعلومات حيث ان هذه الدرجة متخصصة في ادارة وتنظيم وتقديم الخدمات المعلوماتية. والى جانب ذلك، يقدم القسم التخصص المساند في الدراسات المعلوماتية والذي تم توسيع نطاق القبول فيه على مستوى الجامعة بحيث يمكن للطلبة في مختلف الكليات والتخصصات التسجيل والانضمام الى هذا التخصص والذي سوف يمكن من تحسين مستوى استخدامهم لمصادر وتقنيات المعلومات وذلك في فترة دراسة تخصصهم الرئيسي وفي حياتهم المهنية

لماذا حتى الآن لم يتحول قسم المعلومات الى تخصص رئيسي حتى الآن؟  –

– ان مهنة اخصائي المعلومات تتطلب درجة الماجستير وذلك تماشيا مع المقاييس والممارسات العالمية لهذه المهنة ولهذا فقد بدأ القسم ببرنامج الماجستير ومن ثم قدم التخصص المساند ونحن نعمل دائما على تطوير القسم بما يتناسب مع حاجة مراكز العمل

هناك تذمر من قبل الطلبة لقلة الشعب المطروحة من قبل القسم؟  –

– على مستوى الماجستير، يطرح القسم العلمي شعبا كافية للطلبة وذلك لضمان تخرجهم بالوقت المناسب، كما ان القسم يطرح مقررات كافية للتخصص المساند. بالاضافة الى مقرر خدمة لجميع طلبة العلوم الاجتماعية والذي من خلاله يتم اكساب الطلبة المهارات اللازمة في البحث العلمي واستخدام الحاسب الالي. وعلى الرغم من ان أعداد الطلبة تتزايد عاما بعد عام الا أننا نحاول استيعابهم جميعا في المقررات المطروحة

هل هناك خطة لزيادة عدد اعضاء هيئة التدريس؟  –

– نعم نحن لدينا خطة واضحة لزيادة أعضاء هيئة التدريس والتي نعمل على تنفيذها. كما ان لدينا العديد من المبتعثين لدرجة الدكتوراه وبانتظار انضمامهم للقسم. هذا بالاضافة الى أننا نضع بعين الاعتبار الاساتذة الزائرين لسد أي نقص في المقررات الدراسية اذا تطلب الوضع

ما الانشطة التي يقدمها القسم خارج نطاق المحاضرات؟  –

– ان قسم علوم المكتبات والمعلومات لديه أنشطة عديدة على مستوى الكلية والجامعة والمجتمع، فالعديد من أعضاء هيئة التدريس يقومون بعمل الدورات التدريبية وورش العمل للجهات المختلفة داخل وخارج الكويت، هذا بالاضافة الى مشاركة الكثير منهم في الندوات والمحاضرت داخل وخارج الجامعة. كما لدى العديد منهم أبحاث لمواضيع عديدة وفي مجالات مختلفة يتم تقديمها في المؤتمرات المحلية والدولية، على سبيل المثال وليس حصريا: القضايا الاجتماعية وتكنولوجيا المعلومات، التكنولوجيا وتطور الخدمات الحكومية، وادارة المعرفة.كما ان للقسم مشاركات عديدة في المعارض المختلفة داخل الجامعة

ما رأيكم بتقنية التدريس عن بعد؟  –

– تعتبر تقنية التدريس عن بعد من أهم الأمور التي نؤمن بها في القسم ونعمل على تفعيلها في المقررات الدراسية. ويستخدم أعضاء هيئة التدريس بالقسم نظام البلاك بورد الذي توفره الجامعة في مقرراتهم الدراسية. ويتمتع هذا النظام بالعديد من المواصفات والمزايا التي تخدم العملية التدريسية وتعزز مفهوم التعليم عن بعد من خلال تواصل الطلبة مع عضو هيئة التدريس عبر هذا النظام

نلاحظ كثرة الطالبات بالقسم بشكل كبير عن الطلبة؟ ما السبب؟  –

ان اعداد الطالبات في الجامعة أكثر من أعداد الطلبة بشكل عام ولكن لاحظنا في الفترة الأخيرة زيادة أعداد الطلبة الذكور في التخصص المساند واهتمامهم للانضمام له

Link:  http://alwatan.kuwait.tt/ArticleDetails.aspx?Id=85616