اتهمت استاذة جامعية بجامعة الكويت مجموعة من الطالبات بتهمة السب والتشهير على موقع فيس بوك، وتم استدعاء الطالبات من قبل إدارة الجرائم الإلكترونية للتحقيق معهم، وبعد التحقيق اتضح أن التعليقات المكتوبة بموقع فيس بوك لا تتجاوز ذكر الرأي وحرية التعبير وليس هناك سب أو تشهير وتم إغلاق القضية بعدما طلبوا من الطالبات مسح التعليقات على فيس بوك، لكن الاستاذة مصرة على اتهام الطالبات لذلك قدمت شكوى لإدارة الجامعة بدليل النسخة المطبوعة من التعليقات، والمضحك بأن هناك طالبات علقوا بكلمة “لووول” و “أممم” وتم اتهامهم بالسب والتشهير أيضاً