تناول الموضوع المصور الذي أقدمه اليوم تأثير الويكيبيديا على عملية إعداد البحوث في المدراس والجامعات. يقدم لنا هذا الإنفوجرافيك حقائق مثيرة عن الويكيبيديا من حيث مقارنتها بالمكتبات والكتب التي كانت حتى وقت قريب المصدر الوحيد للمعلومات.

إليكم ملخصاً لأهم المعلومات الواردة في الإنفوجرافيك:

• أجبرت ويكيبيديا الموسوعة البريطانية على إيقاف إصداراتها المطبوعة بعد 244 عاماً من النشر.
• يوجد في ويكيبيديا 28 مليون صفحة من المحتوى.
• 25% من الطلاب يزورون المكتبات، في حين أنه من بين كل 10 طلاب هناك 8 طلاب يعتمدون على الويكيبيديا كالمصدر الأول الذي يبدؤون منه عملية تحضير البحث المطلوب.
• والويكيبيديا هي الموقع السادس الأكثر زيارة ويتوفر في أكثر من 250 لغة.
• في عام 2005، 86% من المعلمين منعوا طلابهم من استخدام ويكيبيديا لتحضير البحوث، بينما في عام 2012، 73% من المعلمين فقط لا زالوا يمانعون استخدامها.
• تبلغ المصاريف التشغيلية لويكبيديا حوالي 20.1 مليون دولاراً في السنة، بينما تبلغ تكلفة عمل المكتبات 10.9 مليار دولار في الولايات المتحدة الأمريكية.

• 91% من محرري ويكيبيديا ذكور، %14 منهم يحملون ماجستير، و 4.4% من حملة الدكتوراه.

والآن أعطوني رأيكم أنتم:

ما دقة معلومات الويكيبيديا برأيكم؟
لو كننتم معلمين، هل كنتم ستمنعون طلابكم من الاعتماد عليها؟
هل ستشتاقون للموسوعة البريطانية؟ ماذا خسرنا بتوقف طباعتها؟
كيف تؤثر الويكيبيديا على استهلاكنا للكتب وزيارتنا للمكتبات؟

المصدر: مشابك

الصورة بحجمها الكامل: http://bit.ly/HutQRP

من موقع عالم التقنية