أكد عميد كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الكويت د.عبدالرضا اسيري ان قسم علوم المكتبات والمعلومات يعتبر من انجح الأقسام العلمية بالكلية بل من الأقسام الناجحة في الجامعة ككل ومن الأقسام العلمية المميزة في دول مجلس التعاون الخليجي، معربا عن فخره بان يكون القسم ضمن منظومة كلية العلوم الاجتماعية وجامعة الكويت.

وقال اسيري خلال حفل تكريم خريجي برنامج الماجستير لقسم علوم المكتبات والمعلومات مساء أمس الأول بفندق كراون بلازا: بحكم تخصصي في العلوم السياسية سأنحاز قليلا للسياسة وسأتحدث عن الوضع الحالي في الكويت اذ اننا «شبعنا سياسة» لأننا نصبح ونمسي على السياسة، مشيرا الى ان خلطة الشخصية الكويتية التي استطاع الإنسان الكويتي ان يصنعها جعلته يحظى بحب واحترام جميع أفراد العالم وتلك الخلطة الفريدة موجودة في الخريجين اختلفت الأسماء والعائلات ولكن توحدت تحت حب الكويت.

وبين أسيري ان المواطن الصالح هو من يحترم القوانين ويطبقها وهو من يعطي دون النظر الى مقابل ومن يعمل بتفان من اجل الكويت ويتقيد بالعمل وهو من يعامل الناس كما يحب ان يتعامل وهو من يحرص على القدوم الى عمله مبكرا، مشيرا الى ضرورة التمسك بالعادات والتقاليد الإسلامية والكويتية التي تحث على العمل من اجل الرقي والتقدم لدولتنا الحبيبة.

ووجه اسيري رسالة الى الخريجين: ان حب الوطن ليس شعارا يقال في المناسبات الوطنية فقط بل هو حالة نفسية، والعمل هو الذي يثبت الحب والولاء لهذا الكون لذا يجب علينا جميعا ان نثبت الحب من خلال العمل، مشيرا ان المواطن الكويتي عندما تعرضت الكويت للعدوان الغاشم الذي حاول محو الكويت اثبت مدى حب لوطنه ولأسرة الحكم حيث ان الكويتيين لم يقبلوا غير الكويت بديلا مهما كانت إغراءات الآخرين في تلك الفترة.

وأضاف اسيري: ان تقدم الأمم يأتي من خلال العلم والعمل والتفاني فيه، لذا يجب علينا ان نعمل من اجل جعل الكويت ضمن الدول المتقدمة بالعلم والعمل الجاد، مشيرا الى ان العلم لا يقف عند شهادة معينه بل ممتد الى آخر لحظة في حياة الإنسان، فعليكم بالعلم والعمل.

من جهتها، ألقت د.ليلى معروف كلمة رئيسة قسم علوم المكتبات والمعلومات نيابة عنها وقالت فيها: انشئ برنامج الماجستير في علوم المكتبات والمعلومات في خريف عام 1996 تحت مظلة كلية الدراسات العليا وبدأ بـ 16 طالبا فقط وأربعة أساتذة وفي عام 1998 كان الحصاد متمثلا في تخريج ثمانية طلاب هم الفوج الأول لحملة الماجستير في علوم المكتبات والمعلومات وفي خريف عام 2000 احتضنت كلية العلوم الاجتماعية هذا البرنامج وسمي بقسم علوم المكتبات والمعلومات ويضم القسم حاليا 76 طالبا و14 أستاذا سبعة منهم من خريجينا القدامى، إضافة الى أربعة طلاب مبتعثين حاليا لدراسة الدكتوراه في الولايات المتحدة الأميركية.

وأضافت: الكويت بحاجة ماسة لجهودكم جميعا فإذا كان نجاحكم اليوم مصدر اعتزاز وفخر فانه في الوقت نفسه محك اختبار لقدراتكم على تحمل المسؤولية في المرحلة المقبلة، فلتكن مسيرتكم المقبلة سيلا من العطاء لتحقيق ابهر الانجازات من اجل مجد وعز هذا البلد، وأخيرا شكرت إدارة الكلية على كل ما قدمته وقدمت التهاني للطلبة الخريجين بهذه المناسبة.

من جهتها، ألقت الخريجة آلاء حسين رضا كلمة الخريجين وقالت فيها: ان برنامج الماجستير في علوم المكتبات والمعلومات يؤهل طلبته ليكونوا اختصاصيي معلومات يتقنون مهارات البحث والوصول الى المعلومات والاستفادة المثلى منها وهو يتعدى ذلك الى منح الخريج مهارات متعددة في مجال تكنولوجيا المعلومات والإدارة العصرية والمهارات القيادية والقدرة على التفاعل والعمل الجماعي وتحمل المسؤولية والدافعية نحو التعلم الذاتي وكل هذا يؤهلهم ليكونوا أكثر قدرة على نقل المعارف والخبرات إلى ميدان العمل لتطوير أساليب نظم العمل في مؤسسات المعلومات والارتقاء بخدماتها المعلوماتية.ووجهت كلمة لزملائها الخريجين قالت فيها: الكويت وطنكم ينتظر منكم في هذه المرحلة المزيد من العمل والاجتهاد من اجل محاربة الفتنة والعمل على توحيد الكلمة واستجابة لنداء صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد في العمل على خدمة وطننا العزيز ورفعته، فلا تبخلوا على وطنكم في رد الجميل.

جريدة اوطن

جريدة الانباء

جريدة الجريدة

جريدة الان

جريدة الراي

جريدة الدار